الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 درويش بن كرم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نواس
.! مُـشْــرِفْــ !.
.! مُـشْــرِفْــ !.


ذكر عدد الرسائل : 283
العمر : 31
في حسناتكـ :
الدولة :
تاريخ التسجيل : 16/08/2007

بطاقة الشخصية
my sms:

مُساهمةموضوع: درويش بن كرم   15/12/07, 12:42 pm

درويش بن كرم
بصمات لا تحصى على دروب الخير
كرمتة الدولة بجائزة خليفة للمعلم تقديرا لدوره في نشر العلم و رعايته












1- عرفته أبو ظبي معلما .. إماما .. طيبا شعيبا .. شاعرا فذا وشغل منصب رئيس ديوان الحاكم وشؤون الخدمات الحكومية
2- ساهم في بناء العديد من المدارس والمساجد ورعاية الفقراء والأيتام داخل وخارج الدولة .
3- حفظ القرآن الكريم في سن التاسعة و أدى فريضة الحج 23 مرة .
4- تعلم القراءة والكتابة في ثلاثة شهور.
5- عمل معلما في سن الخامسة عشرة .
6- تولى الإمامة في السادسة عشرة .
7- أصدر كتابا قيما في علم الفلك .
8- ابتكر (( فانوس رمضان )) للإعلان عن وقت الإمساك .
9- أجرى 200 عملية ختان في ثلاث ساعات وسقط مغشيا عليه من فرط الاجهاد.

الثروة الحقيقة ليست في المال ولكن الرجال .. وبلادنا والحمد لله غنية برجالها الذين هم كنورها وما أكثرهم .. وما أعظمها من كنوز تلك التي تمثل ثروة لا تقدر بثمن .. ومعينا لا ينصب من العطاء .. فيهم تعلو المهم .. وبهم تقدر القيم . وفي كل عدد من (( تراث )) سنعيش بإذن الله كنز من تلك الكنوز التي أثلجت الصدور باعمالها التي سبقت أقولها .. ومهدت الطريق بنورها.. سواء تلك التي مازالت تضئ .. أو تلك التي انطفأ سراجها .
و درويش بن كرم .. هو أحد الكنوز التي خبا نورها وظل وميضها ممثلا في عملها يشهد لها .. فالكل يترحم عليه ويذكر بالخير .. وألسنة الخلق أقلام الحق .

مولده ونشأته:
ولد درويش بن كرم عبد الله عام 1919 م في أسرة عرفت بمكانتها السامية , فوالده كرم كان من الرجال المعدودين الذين شهدت لهم مدينة العين بمكانتهم ومواقفهم الجيدة في الدفاع عن الوطن والمحافظة على عزته وكرامته , فهو واحد من الفرسان البارزين عرفتهم الصحراء بشجاعتهم وكرمهم , والإنسان يتأثر بنشأته ويهتدي بما يسمع من مناقب آبائه وعشيرته , فيتعشق الكفاح من خلال مآثر الأجداد ومحامد السابقين , وكان منذ طفولته المبكرة يرافق أخاه حارب بن كرم في رحلات الغوص , فنشأ الفتى على الرجولة ومكارم الأخلاق حتى أصبح غواصا ماهرا .
نقطة التحول في حياته:
دامت طفولة درويش كذلك حتى بلغ الثانية عشرة من العمر , وكانت رحلته إلى دبي لزيارة بعض الأهل و الأقارب الموجودين هناك , وبالرغم من أن الزيارة لم تدم إلا ثلاثة أشهر , إلا أنها كانت كفيلة بتغيير مجرى حياته , فلقد كان صديقه المقرب في دبي هو عبد الله بن سليم , لأن هذا الصديق كان في تلك الأيام يقضي عدة ساعات من يومه يتلقى تعليمه على يد أحد المطاوعة , فان درويش بدافع الفضول وشغف المعرفة والتعليم كان يرافقه , الأمر الذي مكنه أن يتعلم القراءة والكتابة بتفوق خلال تلك المدة القصيرة , وتنتهي زيارته لدبي ليعود إلى أبو ظبي ويعزف العودة إلى حياة البحر , ويعكف على ممارسة القراءة والكتابة والاطلاع, وكل ما من شأنه توسيع آفاق مخيلته وزيادة معرفته وعمله واشباع شغفه . كان درويش شغوفا بالعلم , وكان دافعه في ذلك ذاكرته القوية حتى انه حفظ الأجزاء الثلاثين للقرآن الكريم وهو صبي في التاسعة من العمر , ولم يكن حتى ذلك الوقت يجيد الكتابة والقراءة , مما يدل على قوة ذاكرته وذكائه الحاد وهمته العالية , مما أهله لإتقان القراءة والكتابة في ثلاثة أشهر .
عمل معلما وعمره 15 عاما:
وبعد عدة أشهر بدأ بتجهيز خيمته من سعف النخيل لتكون أول مدرسة من نوعها في الإمارة , ويسميها المدرسة الأهلية , والتي عرفت بمدرسة درويش . وفي تلك الخيمة قام باستضافة البنين والبنات من أطفال الجيران والأقرباء والأصحاب و أبناء حيه السكني , كانت تلك مع بدايات افتتاح المدرسة , أما فيما بعد فقد بلغ عدد طلبته من الفتيات والفتيان سبعين طالبة وطالبا في المتوسط , و أحيانا كان العديد يصل إلى حوالي المائة أو يتجاوزها , وكان سن درويش حينها بين 13 إلى 15 سنه تقريبا , وقد حفظت له الدولة قدرت هذا العطاء فكرمته بجائزة خليفة بن زايد للمعلم . تركزت المواد التي كان يدرسها على القرآن الكريم ومبادئه وفقه العبادات والقراءة والكتابة ومبادئ الحساب , ولم يبخل حتى ذلك العمر , ولم يكن همه الربح , لذلك فقد كان يتقاضى من كل طفل ( خمسية ) أي في يوم الخميس من كل أسبوع نصف روبية فقط , بينما كان يعفي أصحاب الدخل المحدود من الدفع بالرغم أنه كان في حاجة إلى ذلك , حين بلغ السادسة عشر سنة تولى الإمامة في مسجد السليطي مقابل ست روبيات في السنة , وكانت مصروفات المسجد من ايجار دكان واحد وقف .
وبعد ان انتقلت المدرسة إلى غرفة بمنزل ( مبارك السليطي ) , والموقع بالتحديد كان ف شمال سوق أبو ظبي المركزي الجديد حاليا , ثم انتقل وبنى خيمة جديدة للمدرسة في جهة الشمال مقابل الحصن , واستمرت المدرسة كما استمر درويش مؤذنا و إماما وخطيبا في المسجد الحصن , وكان هو الجامع الوحيد يومها تقريبا .
تخرج من المدرسة الأهلية على يد المربي الفاضل درويش بن كرم المئات من الطلبة والطالبات أبناء أبو ظبي , بينهم معالي الدكتور ( مانع سعيد العتيبة ) مستشار صاحب السمو رئيس الدولة , وسمو الشيخ ( محمد بن بطي ) ’ و (حارب بن سلطان ) ولقد وجدنا ضمن مأثوراته من الوثائق والمستندات قوائم بأسماء وعدد من طلبته .

خدمات في مجال التعليم :
مارس درويش بن كرم التعليم 23 سنة , أحبه الناس من خلالها وعرفوا قدره ومكانته لانه تفانى في خدمة العلم وتعليم أبناء المجتمع , فهو كريم في عطائه , مخلص في تدريسه , محب لمهنته , رحيم بطلابه , وفي عام 1963 كان ضمن وفد للتعاقد مع المدرسين من الأردن برئاسة سمو الشيخ حمدان بن محمد آل نهيان رحمه الله ومن خلال إشرافه على مجالس الآباء في المدارس المختلفة بأبوظبي ساهم في حل الكثير من المشاكل التي تعترض سبيل التعليم , وكان سندا وعونا لدعم الكثير من الاحتياجات المدرسية , لازلت أذكر وجهه المشرق بالإيمان وقد جاوز الستين من عمره وهو يشارك في احتفالات المدارس التي كانت تقاوم لإكرام المتفوقين .
وقد أنشأ رحمه الله المدرسة الإسلامية الإنجليزية عام 1978 م كمؤسسة تعليمية خاصة غير تجارية , لا تسعى للربح , وهي معترف بها من قبل وزارة التربية والتعليم في الدولة ولازالت قائمة حتى الآن وهي مدينة الشيخ درويش بن كرم وغيره من المحسنين .

أعمال جليلة في خدمة المجتمع :
قيمة الإنسان بما يقدمه لأفراد مجتمعه من خدمات ونفع مصداقا لحديث رسول الله ( خيركم خيركم لأهله و أنا خيركم لأهلي ) رواه الترمزي . والمتتبع لحياة درويش بن كرم يجد سجلا عامرا في أعمال الخير , وفي كل صفحة من هذا السجل يدعو إلى التقدير ة الاكبار , والدافع إلى كل هذه الأعمال ما يرتجيه عند الله من ثواب عظيم و ما يدخره من صالح الأعمال .
ومن أعماله رحمه الله
*مؤازرة الضعاف والمحتاجين فهو موئل اليتامى , وفعاله الطيبة هذه جاوزت بلده وامتدت إلى أنحاء شتى في العالم ولا سيما في شبه القارة الهندية .
· بناء المساجد , وله مسجده المعروف في إمارة أبو ظبي , واخر في العين , وإسهاماته في بناء مساجد الدولة ولا سيما في المدارس لا يعلمها إلا الله ., ففي أي مدرسة كان يطرح موضوع المسجد سرعان ما يبذل كل ما في وسعه ويتعهد بإيجاده .
· احياء مجالس الذكر و الصلاة على الرسول الله صلى الله عليه وسلم , فكان درويش ينظم حلقات ( المالد ) في الأفراح والمناسبات , كان يحضر مجالسه أفاضل المجتمع , وقد قرأت في مخطوطاته عن ذلك الكثير وقد أجرى الله على يديه الخير الكثير .
· كان درويش بن كرم طبيبا شعبيا طالما قصده الناس في معالجة أبنائهم , فكانوا يلجأ ون إليه للأخذ بوصفاته الطبية الشعبية من الأدوية , إضافة إلى قيامه بقراءة آيات قرآنية و أدعية على المرضى , فكان موقفا في مهمته لا يتقاضى أجرا من الناس , فالكل يذكره بالخير ويترحم عليه .
· وكان ختانا بارعا لمس حاجة مجتمعه لمطهرين للأطفال فحاول خوض هذا المجال حيث مارس الختان لأول مرة , ووفق في ادائه فاستمر في تقديم هذه الخدمة الاجتماعية , ولقد كانت خبرته في هذا الصدد في مشاهداته ومراقبته للمطهرين , وكان يهدي الأطفال بعد ختانهم شيئا من عنده ليطيب خاطرهم ويخفف عنهم آلام الختان , وكان يقول :الأطفال أحباب الله و أنا لا أحب أن يخافوا مني أو يكرهوني , وعمليه الختان مؤلمة ولا شك ’ لذا فاني أخاف من ردود الأطفال العاطفية تجاهي .

ويذكر انه في آواخر عام 1971 قام بإجراء مائتي عملية ختان في 3 ساعات فقط , وبعد انتهائه من ذلك المهمة الشاقة وقع مغشيا عليه , ولا أريد أن أعقب على هذه الواقعة بأكثر من قولي إن فريقا من الأطباء المختصين بأحدث المعدات الطبية يعجزون عن أداء هذا العمل في ثلاث ساعات , فقد كان واحدا من الرجال المعدودين رحمه الله وأعلى مقامه في الدارين
.
فلكيا و مأذونا:
لقد كان درويش ملما بمعرفة التقاويم والمواسم ونظام البروج والزراعة , وفي هذا الصدد , فقد وجدنا ضمن أرشيف مأثورته طبعة من تقويم ( العيوني ) مطبوع على نفقة صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة , والأشراف لدرويش بن كرم , وهو كاتب كلمة الناشر فيه. وتجدر الإشارة إلى انه كان مأذونا لعقد القرآن لأكثر من نصف حالات الزواج التي بزمانه في أبو ظبي , وقد أدى فريضة الحج ثلاث وعشرين مرة.
إضاءة:
من ابتكارات الشيخ درويش رحمه الله في رمضان في الأربعينات من هذا القرن , أي قبل وجود المصابيح الكهربائية , انه كان يحمل المصباح ( الفانوس ) الذي يضاء بالزيت ويذهب إلى المسجد ويضيعه في مكان مرتفع على المئدنه ليراه الناس , فان كان مضيئا يعرف الناس وقت الإمساك لم يحل بعد , وان كان قد أطفأه فمعنى ذلك أن الإمساك عن الطعام قد حل ولم يصح تناول الطعام , إضافة إلى الأذان الذي كان يرفعه , وقد رأيت في بعض مخطوطاته بعض الكلمات التي كان يقولها في وداع رمضان , (( الوداع الوداع شهر القرآن .. الوداع الوداع شهر الغفران )) . فهو يذكر بوداع رمضان في صوته الندي .
أعمال رسمية:
ومن المهام الرسمية التي اوكلت إليه , منصب رئيس ديوان الحكام , وكانت هذه المهمة يومها تعني أو تشمل الأشراف على الكثير من الخدمات الحكومية , لذا فان بين الوثائق ومحتويات أرشيف بن كرم نجد بعض ما يوضح طبيعة تلك المسؤوليات والمهام , فشملت مهمة رئيس الديوان أيضا مسؤولية صرف رواتب الشرطة والموظفين , وأيضا إصدار جوازات السفر ومرافقة الشيوخ في الأسفار , وهناك العديد من القوائم بخط درويش بن كرم توضح أسماء رجال الشرطة في أبو ظبي آنذاك , وأيضا قيمة رواتبهم الشهرية وغير ذلك من المصروفات , وقد استمر درويش رئيسا لديوان الحكام في أبو ظبي لمدة 13 سنة كان وكيلا لأعمال سمو الشيخ خالد بن سلطان , فقد أشرق على بناء العمارات والفلل السكنية وغيرها من المعالم العمرانية الأولى للشيخ خالد في منطقة بالخالدية , وكان حريصا على إتقان العمل و أداء الأمانة , يتابع الأمور بدقة وملاحظة شديدة ويحرص على إعطاء العمال أجورهم , ولطالما أعطاهم الأجور قبل انتهاء الشهر تشجيعا على العمل فهو يحاسب المقصر ويجزل العطاء للمحسن .
كان يحب الزراعة رغم الظروف الصعبة , فقد أشرف على زراعة النخيل ووقف مع العمال في الشمس المحرقة وهو يحدد ويشير إلى أماكن الزرع , وكثيرا ما كان يضع الغراس بيده ويشرف عليها أو يسأل من قبل المشرفين , فيبدع في الإجابة لأنه أوتي معرفة واسعة , ولقد سر كثيرا حينما رأى صير بني ياس عامرة بأنواع الزهور والمزارع الزاهية بأشكال المزروعات , وهو أول من استقدم المهندسين الزراعيين , وباشر بزرع الحمضيات ولا سيما في مزرعته في القطارة بالعين , وكان حريصا على الثروات الحيوانية ولا سيما الأبقار الهولندية , إضافة لاهتمامه بالإبل ومعرفته بها , وكثيرا ما كان يتحف جلاسه بالحديث عنها وعن أصحابها .

إمام وخطيب وأديب وشاعر:
وكان شاعرا ينظم الشعر الشعبي دون تكلف , فهو يحفظ الكثير ويروي الكثير , وكل قصائده كانت تنصف بالصدق والإبداع , وحمد الله على عطائه للمتقين .
وبعد حياة جليلة بالأعمال من أولها إلى منتهاها , أدركته المنية التي هي نهاية كل مخلوق بعد أن داهمه المرض وسافر للعلاج في لندن , ولكن إرادة الله سبقت ( من أحب الله أحب الله لقاءه ) ليجزيه الجزاء الأوفى فانتقل إلى رحمة الله في السابع من فبراير عام 1985

_________________




بالأمس القريب .... كانت آلاما
أما اليوم .... فقد أصبحت آمالا
ترى !!

هل سيأتي الغد لتكون منالا ؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملاكـ المشاعر
صاحبة الموقع
صاحبة الموقع


انثى عدد الرسائل : 6380
في حسناتكـ :
الوظيفة :
الدولة :
تاريخ التسجيل : 26/04/2007

بطاقة الشخصية
my sms:

مُساهمةموضوع: رد: درويش بن كرم   15/12/07, 01:07 pm

بالفعل بصماته لا تحصىجزاه الله خيرا يعطيك العافية اخوي على المشاركة الحلوة

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.al-bloushi.com/index.htm
 
درويش بن كرم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ¨¨¨°~*§¦§ المنتديات اللغات §¦§*~°¨¨¨ :: •»|[₪منتدى البلوش الخاص₪ ]|«•-
انتقل الى: