الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 السكرتير الخاص للشيخ زايد الله يرحمه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نواس
.! مُـشْــرِفْــ !.
.! مُـشْــرِفْــ !.
avatar

ذكر عدد الرسائل : 283
العمر : 31
في حسناتكـ :
الدولة :
تاريخ التسجيل : 16/08/2007

بطاقة الشخصية
my sms:

مُساهمةموضوع: السكرتير الخاص للشيخ زايد الله يرحمه   13/12/07, 09:09 pm

الشيخ أحمد بن محمود المحمود البلوشي من مواليد مدينة العين ويقطن فيها حتى الآن وإبنه معالي السفير محمد بن أحمد بن محمود البلوشي سفير دولة الإمارات العربية المتحده لدى جمهورية ألمانيا الإتحاديه والسفير الغير مقيم لدى جمهورية بولندا.
أما أخ الشيخ هو العميد متقاعد إبراهيم بن محمود البلوشي كان مدير عام الداخلية في إمارة أبوظبي قبل أن تتحول إلى وزارة.



بعض صور الشيخ احمد بن محمود البلوشي مع الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله


















_________________




بالأمس القريب .... كانت آلاما
أما اليوم .... فقد أصبحت آمالا
ترى !!

هل سيأتي الغد لتكون منالا ؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نواس
.! مُـشْــرِفْــ !.
.! مُـشْــرِفْــ !.
avatar

ذكر عدد الرسائل : 283
العمر : 31
في حسناتكـ :
الدولة :
تاريخ التسجيل : 16/08/2007

بطاقة الشخصية
my sms:

مُساهمةموضوع: رد: السكرتير الخاص للشيخ زايد الله يرحمه   13/12/07, 09:10 pm

عمل سكرتيرا لرئيس الدولة .. وشاهد البدايات في العين قبل 50 عاما

أحمد بن محمود : زايد جعل المستحيل حلما و واقعا



كان أحمد بن محمود من الرجال العصاميين ، إلى جانب الشيخ زايد في المحطات التي سبقت تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة مطلع السبعينات في القرن الماضي ، و من ثم كان شاهدا على قيام الدولة العصرية.
عمل ( أبو محمد ) أحمد بن محمود في حياته في وظيفة واحدة على إمتداد عشرين عاما هي السكرتير الشخصي للشيخ زايد ( رحمه الله ) ، إضافة إلى عدة مسؤوليات اجتماعية و انمائية ، من خلال مهامه كمستشار لرئيس الدولة لشؤون القبائل ، و عضو في المجلس الإستشاري الوطني لإمارة أبوظبي لعدة دورات متتالية ، و هو من مؤسسي بلدية العين قبل 40 سنة خلت ، و عضو في مجلسها البلدي .. و في كل المحطات حمل في قلبه و عقلة خدمة الوطن ، التي شغلت حيزا كبيرا من وعيه وإدراكه .
التقيناه في مجلسه ، الكائن في منطقة المسعودي في مدينة العين ، و كان للتو منتهيا من مكالمة مع نجله البكر ، سعادة محمد أحمد المحمود سفير دولة الإمارات لدى ألمانيا ، و أمام مجموعة من الصور التي تتصدر المجلس الكبير في المنزل ، تجمعه مع المغفور له بإذن الله الشيخ زايد ، جلست مع العم أحمد بن محمود نسترجع شريطا من الذكريات عن رحلته الطويلة مع الشيخ زايد ، فهو من الرجال الذين عرفوا الشيخ زايد عن قرب ، فرد ( أبو محمد ) قائلا : كانت حياتنا تتسم بالبساطة ، ولا عمل لدينا إلا رعي الأغنام و صيد الضباء و العمل في التجارة المحدودة بين العين و دبي و الشارقة ، عشت طفولتي الأولى في حي الخريس في العين ، حيث كانت ولادتي في هذا المكان العام 1923 ، وكان عمري سبع سنولت عندما نقلنا والدي إلى مطقة صعرا جنوب ولاية البريمي القريبة من العين ، على أثر الحرب بين الظواهر و النعيم , و هناك درسة القرآن الكريم و ختمته على يد الوالي الحاكم في صعرة , وكان اسمه ( أبو سندة ) وقد كان صديقا حميما للوالد , و بعد سنوات انتقلنا إلى منطقه اسمها الدريز في ولاية عبري و هذه المنطقة أقمنا فيها سنتين , قبل أن نرجع إلى جوار ولاية البريمي ، و بعد مدة جاء والدي و قابل الشيخ زايد في العين ، و قال له : أطال الله عمرك نحن في حاجة للإنتقال للعين ، فرد زايد عليه : يا حياكم ، ومن يومها سكنا العين (1952) في حارة الحصن قرب متحف العين حاليا ، و بعد مدة أصبح بيتنا في مكان قريب من قصر الشيخ زايد في الجاهلي ، و في العام نفسه توفي والدي ، فجاء الشيخ زايد ، وكان يعرفني و يعرف والدي جيدا ، وقال لي الله يرحم أباك محمود , أريدك أن تكون برفقتي دائما , أنت شاب متعلم أحتاجك في مهام خاصة , و من تلك اللحظة أصبحت علاقتي مع الشيخ زايد علاقة ثقة و أخلاص ، وقد نتج عن ذلك أن كلفني بأن أكون رفيق دربه الشخصي ، و كنت مع الشيخ زايد إلى جانب رجال آخرين ، كمرافقين و مقربين من مقامه الكبير ، أمثال مبارك بن فاضل المزروعي و الدودة العامري و أحمد البادي و حميد المهيري ، و محمد بن شيبان المهيري , و محمد بن سالم الظاهري , رحمهم الله جميعا , و هناك عبدالله بن ظاهر , و سالم بن حم العامري
و أسماء أخرى لا أستحضرها الآن.. وأصبح الشيخ زايد يصطحبني معه في رحلات القنص ، فهي كانت عند ( أبو خليفة ) رحمه الله متعة كبيرة ، و تخفيفا عن النفس من هموم الحياة و كثرة الأعمال .




* هل كان عملك و قربك من الشيخ زايد محصورا في نطاق محدد ؟ أم كان يشمل عدة مهمات في آن واحد ؟

** لأن خطي الكتابي كان جميلا , كانت وظيفتي بشكل رسمي سكرتيرا شخصيا مع الشيخ زايد منذ أن كان حاكما للعين , و لاحقا عندما أصبح حاكم في أبوظبي , واستمرت مهامي هذه حتى السنوات الأولى من تأسيس الإتحاد مطلع السبعينات القرن الماضي ، و عملي كان تحديدا في تدوين الرسائل التي يمليها الشيخ زايد شخصيا , و كنت على مدى عقدين من الزمن إلى جانبه , أهتم بالمراسلات و تلقي البريد القادم من الرؤساء و أصدقاء الشيخ زايد من شتى الديار و الجهات الرسمية في الدول , و عندما يكون المرحوم الشيخ خالد بن سلطان شقيق الشيخ زايد خارج العين أو في السفر ، كان الشيخ زايد يكلفني بمهام إجتماعية ، كأن يطلب مني أن أمثله في مناسبات الأفراح أو تقديم واجب العزاء , كما كلفني مرات عديدة للقيام بزيارة إلى بعض الدول المجاورة ، لنقل الرسائل بصورة مباشرة إلى كبار المسؤولين ، و قد أرسلني مرة إلى الأردن ومرة أخرى إلى سوريا ، و كنت دائما أنقل الرسائل الخطية و الشفهية إلى الولاة العمانين .



موهبة الخط و الكتابة



* من أين تعلمت موهبة الخط الجميل التي أهلتك لتكون سكرتيرا شخصيا عند الشيخ زايد ؟

** تعلمت موهبة الخط منذ طفولتي ، لكن البداية كانت على يد الوالي أبو سندة في منطقة صعرا ، فكنت أنسخ آيات من القرآن الكريم , و صار الوالي يشجعني ، لكن خطي تحسن على يد رجل اسمه (سليمان) كان صديقا لوالدي رحمه الله ، و يزوره باستمرار , و عندما كنت برفقة الوالد مع هذا الرجل في رحلة طويلة إلى السعودية لأداء مناسك الحج على ظهر الجمال , و خلال محطات الإستراحة في الطريق الشاق و الطويل كان ( سليمان ) ينسخ لي ثم أنسخ بعده , و يوما بعد يوم تعملت الخط و الكتابة .



استشراف المستقبل



* هل من ذكريات تخبرنا عنها أثناء السنوات التي أمضيتها برفقة الشيخ زايد عندما كان حاكما للمنطقة الشرقية ؟

** قد لا أستطيع أن أسرد لك جميع القصص أو المحطات التي عايشتها مع زايد في العين أو في أبوظبي ، لأنها تحتاج إلى جلسات طويلة و ذاكرة قوية الحمد لله ما زالت موجودة ، لكن ما يستحضرني الآن حكاية مع الشيخ زايد ، كانت في بداية معرفتي بشخصيته عن قرب و فضولي لمعرفة بماذا يفكر و يخطط هذا القائد ، في مرة من المرات كنا برفقته في رحلة للقنص قرب منطقة الصفاة على حدود سلطنة عمان ، وقد توزعنا إلى أربع مجموعات , تخرج كل مجموعة للقنص في اتجاه معين , و كان الرأي أن ثم نلتقي عند حلول المغرب عند نقطة محددة , و هكذا حصل , حيث تجمعنا في المكان المتفق عليه , و جاء كل منا ووضع الصيد أمام الشيخ زايد الذي سر به كثيرا وكان وفيرا والحمد لله , من جهد 8 رجال , كانت المجموعة تتألف منهم , في تلك الليلة أستأذن زايد الرجال الملتفين حول سهرة السمر التي كانت تتوسطها شعلة من النار ، و ذهب بعيدا إلى جوار تلة قريبة من المكان , وبقينا في انتظاره والجماعة يغالبهم النوم من شدة التعب ولا يجرؤ احدنا عل أن ينام قبل أن يعود زايد وشعرنا أنه تأخر، فاقترحتا أن يقوم أحدنا بدعوته للعودة فلم يجدوا أحدا سواي للقيام بهذه المهمة ، سرت أحدق في الظلام حتى وجدته و ناديته يا طويل العمر , الرجال بانتظارك ، ثم دعاني للجلوس بجواره , فوجدته ساهيا يفكر بعمق ، سألته هل هناك من مشكلات ، دعها لله سبحانه و تعالى يا طويل العمر , قال لي : ( أنت لا تدري فيما أفكر , أنا أحلم باليوم الذي يتواصل فيه البنيان بين أبوظبي و العين ، فلا ترى بقعة الا وفيها بنيان و بيوت ومدارس ومساجد ومستشفيات وأشجار ومزارع , هذا مايدور بخاطري يا أحمد ، أي أن نزرع الخير لأولادنا , وأن تتوحد القبائل و نصبح نحن و دبي و الشارقة و الإمارات الأخرى دولة واحدة يدا قوية , و ننبذ الخلافات التي تقوم بيننا بين الحين و الآخر ) , و اليوم و الحمد لله تحققت أمنية زايد و تحقق ما أراد على يديه , أليست هذه معجزة في هذا التاريخ ؟



أحمد المحمود : كان زايد سخياً بلا حدود و يده ممدودة للجميع



تجربة اجتماعية و تاريخية



* قبل أن يتولى الشيخ زايد مهامه كممثل للحاكم في المنطقة الشرقية ، كيف كانت الحالة الإجتماعية و الإقتصادية ؟

** كانت حالة عدم هناء ، و البعض يعيش على السلب و النهب ، فكنا نسمع أن أشخاصا هجموا و سرقوا حلال فلان و أخذوه ، أما الهناء فعرفناه فقط مع زايد رحمه الله ، و يوم حكم العين كانت غشاوة على عيوننا فزالت ، و أصبح بابه في قلعة المويجعي مفتوحا للجميع ، يفضون إليه بكل ما يختلج في صدورهم من معاناة و آمال ، و يعبرون عن رأيهم دون خوف ، لأنهم أحسوا أن زايدا حريصا عليهم ، يتألم لألمهم و يفرح لأفراحهم ، و يتفانى في مد يد العون للجميع ، و كانت أحكام زايد تتسم دائما بالهدوء و الذكاء و الحكمة و العدل.. و كانت حياة الناس قبل أن يتولى الشيخ زايد شؤون منطقة العين أن القوي يستغل الضعيف ، فجاء زايد وتوجه إلى كافة القبائل للتعاون فيما بينهم و إزالة الخلافات، وهكذا أصلح الجميع ولم يعد أحد يضر بأحد ، أما عن الحالة الإقتصادية في العين كما سائر المناطق كانت عبارة عن رمل ، و بيوتنا كانت من شعر الماعز و الوبر و الصوف متناثرة بين رمال الصحراء و ربوعها ، و نعيش في حمى بئر من الماء ، و بضع من النباتات الصفراء لزوم طعام الرعية من الأغنام و الماعز و الأبل ، وسط مساحات قليلة من الأشجار و النخيل ، ولا يهمنا الجوع ولا العطش ، وكانت العين تضم عددا من المناطق ذات التجمعات السكنية كالمعترض و الجاهلي و الجيمي و القطارة و هيلي ، و لم يكن التواصل يسيرا بين هذه المناطق ، فهي مناطق بعيدة عن بعضها البعض بالنسبة لسكان العين في ذلك الوقت فليس هناك طرق معبدة ، وكان عدد سكان مدينة العين محدودا جدا خاصة إذا ما قسناه بعدد السكان الحالي ، و سوق العين كان فيه دكاكين قليلة العدد و أذكر من تجار السوق آنذاك عبدالعزيز بن أحمد و أخوه عبدالله و محمد رسول و سعيد الحنتير و علي بن صالح و أحمد السلامي و سعيد سالم المحلوي ( صانع الحلويات ) ، و في سوق القطارة أذكر من التجار سلطان بن عبيد الظاهري و جمعة بخيت .. و في منتصف الخمسينات (1955) جاء زايد و بنى حوالي خمسة و عشرين دكانا تم توزيعها على المواطنين في العين، و أمر بهدم الدكاكين القديمة ، ثم راح البعض يبني دكاكين بنفسه ، وذات مرة كانت أحوال الشيخ زايد المادية صعبة ، فأرسلني أتسلف له من عند التجار ، إضافة إلى أن حاكم أبوظبي الشيخ شخبوط كان مخصصاً له حوالي ستين ألف روبية ، بصفته الحاكم في العين ، و كنت أذهب لزيارة الشبخ شخبوط لإحضار هذا المبلغ كل شهر ، و بعد أيام يكون الشيخ زايد (طيب الله ثراه) قد وزع امبلغ على المحتاجين و أبناء القبائل ، لقد كان الشيخ زايد سخيا بلا حدود و كريما رغم قلة الإمكانيات لديه ، ويده دائما ممدودة للجميع ، وكان سريعا في الخدمة على تلبية مطالب الناس ، لا أحد يأتي و يمشي من مجلسه إلا وهو راض .
و من أهم المسائل التي كان زايد يوليها اهتمامه الأول وقتئذ مسألة توفير المياه ، فندرة المياه و مشكلاتها بين الأهالي كانت الهاجس الأول لزايد ، فبادر إلى عمل كل ما في وسعه ليجعل الماء يناسب بوفرة ، وبدأ بإصلاح الأفلاج القديمة المهملة ، واهتم بحفر أفلاج جديدة تفي بالغرض المطلوب ، و بدأ أولا بحفر فلج الصاروج و كان يشرف عليه بنفسه ، و كان يأمرني أنا و محمد بن شيبان المهري أن نقيس طول الحفر ، و كان الشيخ زايد رحمه الله يتفقد العمل و ينزل في البئر ليشرف على تنضيفه .. و جاءت مشاركة الناس في العين مع زايد في حفر الأفلاج تجربه إجتماعية و تاريخية لا تنسى ، و منذ زمن خليفة بن زايد الأول لم يطور الأفلاج سوى الشيخ زايد رحمه الله ، وبدأت الخضرة تدب ، و انهمرت المياه الغزيرة من الأفلاج ، و انسابت المياه عبر السواقي بين المزارعين ، و وصلت إلى القاصي و الداني .. وكان الشيخ زايد حريصا على استقدام الخبراء للزراعة من الخارج ، كما جاء بالبذور ة الأسمدة ، كل ذلك في سبيل الزراعة من أجل راحة المواطنين و معيشتهم .



الأرض و الإنسان



* كما هو معلوم عن الشيخ زايد (طيب الله ثراه) أنه كان يعشق الزراعة و يهتم بأمور البيئة ، هل من قصة تحملها حول حب زايد للطبيعة و معالمها ؟

** ذات مرة عندما كنت مع زايد في رحلة برية في منطقة مزيد ، القريبة من جبل حفيت ، و قد جلست بقربه تحت شجره من الغاف ، و كنا برفقته مجموعة من الرجال ، و يومها كانت هذه الشجرة مغبرة و غير مخضرة و ارتفاعها حوالي خمسة أمتار ، خلال الجلسة زل لساني و كنت في العشرينات من العمر ، و قلت لزايد : ما فائدة هذه الشجرة يا صاحب السمو ؟ لا نستفيد منها في حياتنا و شظف عيشنا سوى أنها كثيرة الأشواك ، و غير مثمرة في هذه الصحراء القاحلة ؟.. ابتسم الشيخ زايد في وجهي و نظر إلي بمحبه ثم تكلم قائلاً : يا أحمد ، هذه الشجرة حاجة لنا في هذه المنطقة ، لماذا اقول لا فائدة منها ، و أنت تعلم جيداً أننا نستعمل جذوعها في صناعة الفحم و كمراعي للإبل و المواشي ، انظر إلى هذه الشجرة جيدا ، لماذا تصفها بكثرة الأشواك ؟ عندما تزهر تكون أزهارها صفراء ، و تكون بلا أشواك أي خضراء ، و هي تقاوم قسوة الصحراء . و اليوم كلما ذهبت إلى أبوظبي و شاهدت المد الأخضر الذييغطي الصراء على مد النظر ، أو تجولت في مناطق العين ، أسترجع فوراًما قاله زايد الخير تحت شجرة الغاف قبل 45 عاماً .



* بعد إنتقاله (رحمه الله) إلى حكم أبوظبي ، هل بقيت سكرتيرا عنده ؟

** نعم ، بعد تولي الشيخ زايد الحكم في أبوظبي ، بقيت ملازماً له ، وانتقلت للإقامه معه في قصر الحصن ، و أول طلب كلفني به أن أكتب إلى أبناء أبوظبي القاطنين في الخارج كي يعودوا لحاجة الوطن إلى أبنائه ، و كتبت على لسان زايد ( بلدكم تترياكم الله يحييكم ) ، و أذكر أن كثيرين ممن وصلتهم رسالة زايد لبوا نداءه و جاءوا على عجل ، و أذكر من هؤلاء سعيد بن سلطان الدرمكي ، حيث كان يعمل في السعودية ، و أحمد خليفة السويدي ، و كان يدرس في قطر ، و بعد فترة من تأسيس الدولة أصبح بطي بن بشر سكرتيراً لرئيس الدولة .



مقاليد الحكم في أبوظبي



* هل تذكر تلك الفترة التي تولى فيها الشيخ زايد مقاليد الحكم في أبوظبي ؟

** أذكر أن الشيخ زايد اجتمع مع أعيان أسرة آل نهيان و أعيان أبوظبي عند الشيخ مبارك ، و توافقوا على تولي زايد الحكم بحيث يتنحى الشيخ شخبوط عن الحكم و يسافر إلى الخارج لفترة إستراحة قصيرة ، و أن يخرج من الحكم معززاً مكرماً ، لأن زايد كان يرى شخب وط كأخ غال عنده ، و يكن له الإحترام الشديد ، لكن التغير و التطور في تلك الأيام كان يتطلب رجلاً مثل زايد ، و بعد سنوات ليست ببعيدة بعد أن استتبت الأمور في البلاد أمرني الشيخ زايد بكتابة رسالة و أملاها علي ، توجه فيها إلى أخيه الشيخ شخبوط ، تتضمن الطلب منه العودة إلى أرض الوطن ، و وقع الشيخ زايد الكتاب و نقله مباشرة إلى الشيخ شخبوط صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ، و الشيخ محمد بن خليفة ، حيث سافرا معا لمرافقة الشيخ شخبوط في رحلة عودته إلى البلاد ، و كنت من بين الذين أستقبلوه على أرض المطار ، ورافقته إلى قصر الخبيرة في أبوظبي الذي نزل فيه لمدة أيام ، وجاءه الشيخ زايد للسلام فاحتضنا بعضهما البعض دون أن يتكلما بكلمة واحدة ، ثم جلسا يتبادلان أطراف الحديث ، ثم فضل الشيخ شخبوط أن ينتقل إلى العين للإقامة في بيت الشيخ محمد بن خليفة في المرخانية ، لإعجابه ببنائه و بساتين النخيل من حوله ، علماً أنه كان يملك قصراً في منطقة الخبيصي ، و كنت يومها من مرافقيه إلى العين ، بناءً على طلب الشيخ زايد لتأمين إحتياجاته .



بن محمود : دولتنا حققت لمواطنيها الأمن و الاستقرار



مناقب الشيخ زايد



* وصف الشيخ زايد بأنه الحكيم و العادل ، هل من مشورة أو نصيحة سمعتها نه و مازالت عالقة في ذاكرتك تدل على مناقب هذا الرجل الكبير و تمثل أمامك الآن ؟

** زايد رحمة الله عليه كان خاطره طيب ، وأهم شيء أنه كان عادلاً في حكمه ، و يقف دائماً إلى جانب الحق ، و كانت معظم أحاديثه في المجالس و أمام زواره تدل على العقل الحكيم الراجح , وأذكر أنه كان يردد أمامنا هذه المشورة و النصيحة عند القيام بأي عمل ، و كان يطلب منا الابتعاد عن الإرتجال في تنفيذ الأمور ، و كان رحمه الله يسرد لنا هذا المثل المعبر فيقول : اربط إصبعك فسترى الناس المحيطين بك كل منهم يصف لك دواءً مختلفاً عما وصفه لك الآخر ، وهذا يعني بأنك في حالة طلبك و حاجتك للمساعدة و المشورة و النصيحة فإنك ستجد كل واحد ممن يحيط بك بأنه يسدي إليك بالنصيحة و المشورة من جهته ، و قد تجد الإختلاف بين كل واحد منهم ، لكن في حالتك التي هي مثل حالة المريض المصاب بجرح فعليك مراجعة حكيم و طبيب ليصف لك الدواء ، و ليس عليك أن تأخذ بنصيحة أو وصفة كل من هب و دب من المحيطين بك ممن ليسوا بأهل المشورة و النصيحة .
و من مناقب الشيخ زايد رحمه الله أنه كان يقول لنا : تسابقوا على خدمة الضيف ، ولا تجعلوا ضيفكم يشعر بأي تقصير وعلموا أولادكم اتمسك بالعادات العربية الأصيلة ، و كان إذا سمع أو عرف أن أحد من المسافرين أو المارين في منطقة العين باتوا ليلتهم في جوار العين ، فكان يأمر رجاله فوراً بالذهاب إلى هذه المجموعة و مساعدتهم و سؤالهم عن علومهم .. و ذات مرة أرسلني زايد للإطمإنان على قافلة تبيت ليلتها في منطقة هيلي بإتجاه الفوعه ، و كان رحمه الله يقول لي : ( إذا حصل لأي ضيف موجود في العين مكروه ، أو مرض فإنه من الواجب علينا حل مشكلته بأية وسيلة متوفرة لدينا ، و في حالة المرض فإنه يجب البحث عن معالج لهذا الشخص و نبقى معه حتى يشفيه الله تعالى ثم يغادر المنطقة ) ، هكذا كان زايد و أبناء العين يتعاملون مع ضيف بهذه الأهمية الكبيرة ، فالضيف له مكانة عالية عند زايد حتى لو كان لا يعرفه ، أو من لذين يعبرون أرض العين في أسفارهم إلى أماكن أخرى ، و كان الشيخ زايد رحمه الله يرحب بالمسافرينفي أي وقت يأتون فيه ، وهذه الصفات من كرم الضيافة ، وهي عادة مترسخة في شخصيته تناقلها عن الآباء و الأجداد



قيم البذل و العطاء



* في الختام ماذا تود أن تقول في الذكرى الثانية لرحيل مؤسس الدولة الشيخ زايد ؟ و الذكرى الخامسة و الثالثين على تأسيس الإتحاد ؟

** إذا كان علينا جميعا أن نرد بعض العرفان لهذا القائد العظيم الشيخ زايد ( رحمه الله ) فعلينا أن نحافظ على ما تعلمناه منه من قيم نبيلة و أن نحافظ على إنجازاته و نصونها بعقول مفتوحة و قلوب بصيرة ، لقد كان الشيخ زايد رحمه الله برحمته الواسعة و أسكنه مع الصديقين في جنان الخلد ، كبيراً في عطاءاته بما قدمه لشعبه و أمته العربية ، حيث كان همه الأول الإنسان الذي يعيش على هذه الأرض الطيبة ، فسعى بكل ما أوتي من جهد و عمل دؤوب و لقاءات مع أخوانه حكام الإمارات لبناء دولة قوية ، و عندما تمر علينا ذكرى عيد الاتحاد نؤكد أننا على العهد ماضون في ضل المسيرة المباركة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، خير خلف لخير سلف ، الذي تربى و نشأ في كنف مدرسة زايد العضيمة المبنية على قيم البذل و العطاء و الحكمة و حب الخير و العدل و الإنصاف ، و حفظ الله إتحادنا و سدد خطى القيادة عل طريق الخير و المستقبل الزاهر الأبنائنا

_________________




بالأمس القريب .... كانت آلاما
أما اليوم .... فقد أصبحت آمالا
ترى !!

هل سيأتي الغد لتكون منالا ؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المجرمة
.! مُـشْـرِفَـةٌ !.
.! مُـشْـرِفَـةٌ !.
avatar

انثى عدد الرسائل : 646
العمر : 26
الهوايات : الذهاب الى النادي و الجلوس على الكمبوتر
في حسناتكـ :
الوظيفة :
مزاجي :
الدولة :
تاريخ التسجيل : 30/12/2007

بطاقة الشخصية
my sms:

مُساهمةموضوع: رد: السكرتير الخاص للشيخ زايد الله يرحمه   30/12/07, 11:45 pm

تسلم ع الموضوع
و ننطر اليدي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://albloushi.goodbb.net/index.htm
روز خاتون
.! مُـشْـرِفْـ/ـةٌ عَـآمَّـ/ـةٌ !.
.! مُـشْـرِفْـ/ـةٌ عَـآمَّـ/ـةٌ !.
avatar

انثى عدد الرسائل : 1037
في حسناتكـ :
تاريخ التسجيل : 24/07/2007

بطاقة الشخصية
my sms:

مُساهمةموضوع: رد: السكرتير الخاص للشيخ زايد الله يرحمه   31/12/07, 08:34 am

تسلم نواس عالموضوع الاكثرمن رايع
تستاهل التقيييييم عليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملاكـ المشاعر
صاحبة الموقع
صاحبة الموقع
avatar

انثى عدد الرسائل : 6380
في حسناتكـ :
الوظيفة :
الدولة :
تاريخ التسجيل : 26/04/2007

بطاقة الشخصية
my sms:

مُساهمةموضوع: رد: السكرتير الخاص للشيخ زايد الله يرحمه   31/12/07, 04:06 pm

ماشاء الله مجالات متعددة تسلم اخوي على الموضوع الجميل

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.al-bloushi.com/index.htm
نواس
.! مُـشْــرِفْــ !.
.! مُـشْــرِفْــ !.
avatar

ذكر عدد الرسائل : 283
العمر : 31
في حسناتكـ :
الدولة :
تاريخ التسجيل : 16/08/2007

بطاقة الشخصية
my sms:

مُساهمةموضوع: رد: السكرتير الخاص للشيخ زايد الله يرحمه   01/01/08, 05:34 pm

حياااكم الله

_________________




بالأمس القريب .... كانت آلاما
أما اليوم .... فقد أصبحت آمالا
ترى !!

هل سيأتي الغد لتكون منالا ؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
السكرتير الخاص للشيخ زايد الله يرحمه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ¨¨¨°~*§¦§ المنتديات اللغات §¦§*~°¨¨¨ :: •»|[₪منتدى البلوش الخاص₪ ]|«•-
انتقل الى: